الجوع يرضي الأسود بالجيف... أطفال فم لگليته يتخذون من "توگة" وجبة لملئ بطون خاوية.. ( خاص )

خميس, 02/25/2021 - 22:42

السبيل - نواكشوط ...... يعاني المئات من أطفال القرى التابعة لبلدية فم لگليته من مظاهر سوء التغذية التي تهدد حياة الكثيرين منهم وقد فاقم فصل الحر وموجة الذعر من كورونا و شح الموارد من الأزمة الغذائية التي يعيشها السكان.

و في قرى عديدة لم يجد السكان لإطعام أطفالهم غير نوى ثمرة "توگة" بعد سلقها في الماء ، فيما تشكوا المواطنون من شح المياه  التي تمثل شريان الحياة في هذه القرى .

في كوب أهل جعفر كبرى قرى بلدية فم لگليته حيث أجرى السكان إتصالا هاتفيا بموقع "السبيل" حذروا فيه من إنعكاسات هذا الواقع المعيشي الصعب على حياة السكان خاصة الطبقات الهشة كالأطفال و النساء مؤكدين إنتشار مظاهر سوء التغذية بين الأطفال و أرتفاع معدل الوفيات بين الأمهات الحوامل بسبب غياب العناية الصحية مما يحتم نقل المرضى إلى أقرب نقطة في كيهيدي على بعد 110 كم أو إلى أمبود على بعد 20 كم...

هؤلاء الجياع ليسوا سوى ضحية لأكلة المال العام و الفساد المنظم الذي إستباح به المفسدون ثروات بلد غني و شعب فقير لتنقلب الموازين بحيث تتكدس الأموال العامة في أرصدة فئة قليلة من رموز الأنظمة الفاسدة المتتالية ممن لا يعرفون "للتخمة" معنا بينما ترتفع قرقرة بطون غالبية الشعب من شدة الجوع، فمن المسؤول عن معاناة هؤلاء ؟ و من السائل عن أوضاعهم و حاجياتهم الضرورية لعيش حياة بلا جوع ؟ أما آن إنصافهم و محاسبة شرذمة الفساد و أكلة المال العام ؟

خاص بموقع "السبيل"...

السبيل على youtube