السفير الموريتاني ولد النني : رجل دولة بامتياز .... كفاكم تحاملا ياغلمان العشرية السوداء ( خاص )

جمعة, 02/26/2021 - 23:45

السبيل - نواكشوط ...... السفير شيخنا ولد النني رجل دولة بإمتياز واكبها منذ عقدين من الزمن وكان يعمل في صمت بعيدا عن عدسات التصوير وكانت نجاحاته باهرة لخصومه الذين ما فتئوا يتربصون به الدوائر يلوكون السنتهم في كيل الشتائم والسباب حسدا منهم وغيظا ولكن كما قال جل من قائل : ( قل موتوا بغيظكم إن الله عليم بذات الصدور )

تحامل عليه حفنة من حثالات السياسيين وغلمان العشرية السوداء الذين كادوا يشرقون بسيل الأراجيف التي ما لبثوا يسوقونها عن الرجل لكنهم خابوا وانخذلوا وذهب صنيعهم أدراج الرياح وليس من الغريب أن يصول الصائلون على جناب السفير شيخنا ولد النني الموقر وكما قال الشاعر المتنبي :

لايسلمُ الشرف الرفيع من الأذى ** حتى يُراق على جوانبه الدم

وقد أرا قوا دم سبابهم وهذا هو جهدهم لكن أمرهم لن ينطلي على أحد وقد كتبنا هذه السطور إنصافا للحق ودرءا للمظالم فالوقائع على الأرض تفند هذه المهاترات والأكاذيب ، فالجالية الموريتانية في السنغال والسينغاليون أنفسهم ممن تعرفوا على الرجل يشيدون بعطائه المهني وحسه الإنساني وتحمله المسؤولية ودماثة أخلاقه وتواضعه الجم ، وقد كان كما قال أفراد الجالية قريبا من الجميع لايحتجب عنهم يرد على هاتفه ويتدخل في كل أمر يتعلق بالجالية حين تقتضي الحاجة ، همه الوحيد حل مشاكل المواطنين الموريتانيين في السينغال وإعطاء صورة مشرفة لبلاد المنارة والرباط ، ومن دون شك سيكون تمثيله في اليونيسكو التي عين بها سفيرا تمثيلا مشرف لبلادنا قال الشاعر :

إني لأغضب للكريم ينُوشُه ** من دُونَه وألوم من لم يغضب

خاص بتحرير السبيل

السبيل على youtube