من عبق الحياة : الحياة أحوال والناس معادن ( خاص )

سبت, 02/27/2021 - 22:53

افعل الخيرَ وليَقعْ حيثُ يقَع فإنْ وقعَ في أهلِه فهم أهلُه وإن وقعَ في غير أهلِه فأنتَ أهلُه

 

السبيل - نواكشوط ..... الحياة أهوال ووجوه فهي تارة أفراح وتارة أتراح فلاتصفوا إلا اعتكرت ، وهي مليئة بالعظات والعبر والدروس ، قد تشتد أزماتها عليك فتجد السواد الأعظم من الناس يرمقونك بعيونهم شزرا وشماتة وتشفيا وينتظرون اللحظة التي تهوي فيها من عرش نعمتك بلهفة وشوق ، مستمتعين بلحظة ضعفك تلك وقليل أولئك الذين يؤلمهم ألمك ويساندونك وقت الحاجة والضعف ، لكن أشد الناس حنقا وغيظا هم الحساد الذين يتمنون لك زوال النعمة ويتحينون الفرصة التي يرونك فيها مهزوما مغلوبا على أمرك تعض أصابعك ألما وحسرة ،  هذه هي صورة الحياة وليست قاتمة كل الوقت فقد تجد ناسا خيرين يتمنون لك الخير ولكل الناس ولا يتخلون عنك في محنك يشدون أزرك ويسندون ظهرك يشاطرونك الفرح ويشاركونك الحزن فهم لك إخوان لم تلدهم أمك وهم قلة في عالمنا اليوم ومن وفقه الله لمثلهم فقد آتاه العضد والسند وأيده بنصر منه .

إن سعادة الإنسان تكمن في صفاء المحيطين به

السبيل على youtube