مقتل 14 شخصا في هجوم على الحدود بين مالي والنيجر

ثلاثاء, 07/27/2021 - 14:30

أعلنت الحكومة النيجرية، مساء أمس، مقتل 14 شخصًا في هجوم وقع في بانيبانغو (غرب) بالقرب من الحدود مع مالي وهي منطقة يستهدف فيها المدنيون بشكل منتظم من طرف من يعتقد أنهم مسلحون ينتمون للجماعات الجهادية.

 

هذا الهجوم الذي استهدف السكان المدنيين أسفر عن 14 حالة وفاة تسعة منهم في أحد الحقول وثلاثة في القرية المذكورة واثنان على الطريق، كما قالت وزارة الداخلية النيجيرية في بيان نشرته وسائل الإعلام العامة.

 

وبحسب بيان الوزارة فإن الهجوم نفذه "مجهولون مسلحون على دراجات نارية" واستهدف بعد ظهر الأحد "قرية ويي الواقعة في بلدة بانيبانغو التي تبعد نحو خمسين كيلومترا من حدود مالي.

 

وأضافت الوزارة أنه تم "تعزيز الإجراءات الأمنية والصحية في المنطقة" و"فتح تحقيق" لـ "العثور على مرتكبي هذه الاعتداءات الجبانة والهمجية وتقديمهم أمام المحاكم المختصة".

 

وبانيبانغو هي بلدية في منطقة تيلابيري في المنطقة المعروفة باسم "الحدود الثلاثة" بين النيجر وبوركينا فاسو ومالي وقد كانت مسرحًا منذ سنوات للعديد من الأعمال الدموية من قبل الجماعات المسلحة المرتبطة بالقاعدة والدولة الإسلامية (داعش). 

 

ولا تزال منطقة تيلابيري غير مستقرة على الرغم من الجهود الكبيرة لمحاولة تأمينها. فقد تم نشر وحدة قوامها 1200 جندي من الجيش التشادي كجزء من القوة المشتركة لمجموعة الخمسة للساحل التي تضم كلا من موريتانيا والنيجر ومالي وبوركينافاسو وتشاد.