" السبيل" تكشف عن مقدرات نواذيبو الاقتصادية ( تقرير خاص )

ثلاثاء, 09/14/2021 - 23:21

تعتبر مدينة نواذيبو العاصمة الاقتصادية لموريتانيا واحدى اهم مدنها  تبعد مسافة 481كم عن العاصمة نواكشوط وهي مدينة شاطئية تعتمد على الاقتصاد البحري وتشكل بوابة لموريتانيا على شمال أفريقيا تزخر بمقدرات سياحية هائلة  ومواقع استراتيجية جذابة مثل " كاصادو  وكابانو وميناء خليج الراحة ومحمية حوض آركين التي تزورها ملايين الطيور سنويا في طريقها بين أفريقيا وأوروبا كما أن المدينة هي ثاني أكبر مدن موريتانيا نشاطا تجاريا  . 
في نهاية شهر ابريل من سنة 2013 تم اعلان نواذيبو منطقة حرة وهي خطوة تأمل موريتانيا من خلالها انعاش اقتصاد البلاد وتوفير فرص العمل إلا أن أغلب مواطني المدينة يرون أن تلك الحرية لم تحت ثمارها حتى الآن ويوجد بمدينة نواذيبو المقر الرئيسي للشركة الوطنية للصناعة والمناجم عملاق الشركات الوطنية وهي شركة موريتانية متخصصة في استخراج وتصدير الحديد تم تأسيسها في الثلاثينيات القرن العشرين تحت مسمى " ميفرما " قبل أن تقوم الحكومة الموريتانية بتأميمها في السبعينيات وتتحول لاسمها الحالي " اسنيم "   بفضل موقع المدينة التستيراتيجي كانت قاعدة عسكرية للقوة الجوية الفرنسية في فترة الاستعمار .
وتتميز المدينة بمناخ معتدل على النقيض من غيرها من مدن موريتانيا ويعد شاطئ نواذيبو من أغنى شواطئ العالم بالاسماك ويتم تصدير الحديد من ميناء نواذيبو المعدني بمعدل 12 مليون طن سنويا من طرف شركة اسنيم و لكويرتز بمعدل 250 الف طن سنويا

بقية الصور :